سفيرالسلام

اهلا بك اخي الزائر الكريم

نتشرف بانضمامك الي اسرتنا المتواضعة


فاهلا بك سفير للسلام تفيدنا بما لديك

اهـــــــــــــــــــلا بـــــــــــــــــــــــك
ســـــــــــــجل معـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنا
مع تحيات سفير السلام


عالم من الابداع والتميزمن اجل تعزيز الثقافة الاسلاميه والادبية والمعلومات العامة
 
الرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 من هم السبعة الذين امر الرسول بقتلهم عندما فتح مكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الادغال

ســـــــــــفير أثبت وجــــــــوده
ســـــــــــفير أثبت وجــــــــوده


الأبراج الصينية: النمر


عدد الرسائل: 823
تاريخ التسجيل: 27/08/2007

مُساهمةموضوع: من هم السبعة الذين امر الرسول بقتلهم عندما فتح مكة   27.12.10 7:03

بسم الله الرحمن الرحيم
هل تعرفو من هم السبعة الذين امر الرسول بقتلهم
ومنهم امرءة

عندما فتحت مكة

وقال الرسول: اقتلوهمولو كانو معلقين باستار الكعبة



1- عكرمة بن ابي جهل 2- عبد الله بن خطل

3-مقيس بن صابة 4- عبد الله بن مسعود

5- الحوريت 6- عبد الله بن مسعودبن ابي السرح

7- سارة

اخوكم سفيرنبدأ التعديل

ولما
استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر
فإنه
أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة
وهم عبد الله بن
سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس
بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله
عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب .


____اخي من سفير تصحيحا للموضوع



أسماء الذين أهدر النبي صلى الله عليه وسلم دماءهم يوم الفتح :

0 (( عَنْ
أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ عَامَ
الْفَتْحِ وَعَلَى رَأْسِهِ الْمِغْفَرُ فَلَمَّا نَزَعَهُ جَاءَ رَجُلٌ فَقَالَ
إِنَّ ابْنَ خَطَلٍ مُتَعَلِّقٌ بِأَسْتَارِ الْكَعْبَةِ فَقَالَ اقْتُلُوهُ
))[1]

في حَدِيث سَعِيد بْن يَرْبُوع عِنْد الدَّارَقُطْنِيّ وَالْحَاكِم
أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم قَالَ " أَرْبَعَة لا أُؤَمِّنُهُمْ لا فِي حِلٍّ وَلا
حَرَم : الْحُوَيْرِث بْن نُقَيْد , وَهِلال بْن خَطَل , وَمِقْيَس بْن صُبَابَة ,
وَعَبْد اللَّه بْن أَبِي سَرْح ، قَالَ فَأَمَّا هِلال بْن خَطَل فَقَتَلَهُ
الزُّبَيْر ، وأما عبد الله بن أبي سرح فاستأمن له عثمان بن عفان وكان أخاه من
الرضاعة وقينتين ينفذ لمقيس تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قتلت أحدهما
وأفلتت الأخرى" .

وَفِي حَدِيث سَعْد بْن أَبِي وَقَّاص عِنْد الْبَزَّار
وَالْحَاكِم وَالْبَيْهَقِيّ فِي " الدَّلائِل " نَحْوه لَكِنْ قَالَ " أَرْبَعَة
نَفَر وَامْرَأَتَيْنِ فَقَالَ اُقْتُلُوهُمْ وَإِنْ وَجَدْتُمُوهُمْ
مُتَعَلِّقِينَ بِأَسْتَارِ الْكَعْبَة " فَذَكَرَهُمْ لَكِنْ قَالَ عَبْد اللَّه
اِبْن خَطَل بَدَلَ هِلال , وَقَالَ عِكْرِمَة بَدَلَ الْحُوَيْرِث , وَلَمْ
يُسَمِّ الْمَرْأَتَيْنِ وَقَالَ " فَأَمَّا عَبْد اللَّه بْن خَطَل فَأُدْرِكَ
وَهُوَ مُتَعَلِّق بِأَسْتَارِ الْكَعْبَة فَاسْتَبَقَ إِلَيْهِ سَعِيد بْن حُرَيْث
وَعَمَّار بْن يَاسِر فَسَبَقَ سَعِيد عَمَّارًا وَكَانَ أَشَبَّ الرَّجُلَيْنِ
فَقَتَلَهُ " الْحَدِيث .

وَرَوَى اِبْن أَبِي شَيْبَة وَالْبَيْهَقِيّ فِي
الدَّلائِل عَنْ أَنَس " أَمَّنَ رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم النَّاس يَوْم
فَتْح مَكَّة إِلا أَرْبَعَة مِنْ النَّاس : عَبْد الْعُزَّى بْن خَطَل , وَمِقْيَس
بْن صُبَابَة الْكِنَانِيّ , وَعَبْد اللَّه بْن أَبِي سَرْح , وَأُمّ سَارَة .
فَأَمَّا عَبْد الْعُزَّى بْن خَطَل فَقُتِلَ وَهُوَ مُتَعَلِّق بِأَسْتَارِ
الْكَعْبَة "

وَرَوَى اِبْن أَبِي شَيْبَة مِنْ طَرِيق أَبِي عُثْمَان
النَّهْدِيّ " أَنَّ أَبَا بَرْزَة الأَسْلَمِي قَتَلَ اِبْن خَطَل وَهُوَ
مُتَعَلِّق بِأَسْتَارِ الْكَعْبَة " وَإِسْنَادُهُ صَحِيح مَعَ إِرْسَاله , وَلَهُ
شَاهِد عِنْد اِبْن الْمُبَارَك فِي " الْبِرّ وَالصِّلَة " مِنْ حَدِيث أَبِي
بَرْزَة نَفْسه , وَرَوَاهُ أَحْمَد مِنْ وَجْه آخَر , وَهُوَ أَصَحّ مَا وَرَدَ
فِي تَعْيِينِ قَاتِلِهِ وَبِهِ جَزَمَ الْبَلاذِرِيّ وَغَيْرُهُ مِنْ أَهْل
الْعِلْم بِالأَخْبَارِ , وَتُحْمَل بَقِيَّة الرِّوَايَات عَلَى أَنَّهُمْ
اِبْتَدَرُوا قَتْلَهُ فَكَانَ الْمُبَاشِر لَهُ مِنْهُمْ أَبُو بَرْزَة ,
وَيُحْتَمَل أَنْ يَكُون غَيْره شَارَكَهُ فِيهِ , فَقَدْ جَزَمَ اِبْن هِشَام فِي
السِّيرَة بِأَنَّ سَعِيد بْن حُرَيْث وَأَبَا بَرْزَة الأَسْلَمِيّ اِشْتَرَكَا
فِي قَتْلِه.

وَمِنْهُمْ مَنْ سَمَّى قَاتِلَهُ سَعِيد بْن ذُؤَيْب
.

وَحَكَى الْمُحِبّ الطَّبَرِيّ أَنَّ الزُّبَيْر بْن الْعَوَّام هُوَ
الَّذِي قَتَلَ اِبْن خَطَل .

وَرَوَى الْحَاكِم عَنْ السَّائِب بْن يَزِيد
قَالَ " فَأُخِذَ عَبْد اللَّه بْن خَطَل مِنْ تَحْت أَسْتَار الْكَعْبَة فَقُتِلَ
بْن الْمَقَام وَزَمْزَم " .

وَقَدْ جَمَعَ الْوَاقِدِيُّ عَنْ شُيُوخه
أَسْمَاء مَنْ لَمْ يُؤَمَّنْ يَوْم الْفَتْح وَأُمِرَ بِقَتْلِهِ عَشْرَة أَنْفُس
: سِتَّة رِجَال وَأَرْبَع نِسْوَة وَالسَّبَب فِي قَتْلِ اِبْن خَطَل وَعَدَم
دُخُوله فِي قَوْله " مَنْ دَخَلَ الْمَسْجِد فَهُوَ آمِنٌ " :

كمَا رَوَى
اِبْن إِسْحَاق فِي الْمَغَازِي " حَدَّثَنِي عَبْد اللَّه بْن أَبِي بَكْر
وَغَيْره أَنَّ رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم حِينَ دَخَلَ مَكَّة قَالَ : لا
يُقْتَل أَحَدٌ إِلا مَنْ قَاتَلَ , إِلا نَفَرًا سَمَّاهُمْ فَقَالَ :
اُقْتُلُوهُمْ وَإِنْ وَجَدْتُمُوهُمْ تَحْت أَسْتَار الْكَعْبَة , مِنْهُمْ عَبْد
اللَّه بْن خَطَل وَعَبْد اللَّه بْن سَعْد , وَإِنَّمَا أُمِرَ بِقَتْلِ اِبْن
خَطَل لِأَنَّهُ كَانَ مُسْلِمًا فَبَعَثَهُ رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم
مُصَدِّقًا وَبَعَثَ مَعَهُ رَجُلاً مِنْ الأَنْصَار وَكَانَ مَعَهُ مَوْلًى
يَخْدُمهُ وَكَانَ مُسْلِمًا , فَنَزَلَ مَنْزِلاً, فَأَمَرَ الْمَوْلَى أَنْ
يَذْبَحَ تَيْسًا وَيَصْنَع لَهُ طَعَامًا , فَنَامَ وَاسْتَيْقَظَ وَلَمْ يَصْنَع
لَهُ شَيْئًا , فَعَدَا عَلَيْهِ فَقَتَلَهُ ثُمَّ اِرْتَدَّ مُشْرِكًا , وَكَانَتْ
لَهُ قَيْنَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِهِجَاءِ رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم .


وَرَوَى الْفَاكِهِيُّ مِنْ طَرِيق اِبْن جُرَيْجٍ قَالَ : قَالَ مَوْلَى
اِبْن عَبَّاس : بَعَثَ رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم رَجُلاً مِنْ الأَنْصَار
وَرَجُلاً مِنْ مُزَيْنَةَ وَابْن خَطَل وَقَالَ : أَطِيعَا الأَنْصَارِيّ حَتَّى
تَرْجِعَا , فَقَتَلَ اِبْن خَطَل الأَنْصَارِيّ وَهَرَبَ الْمُزَنِيّ . وَكَانَ
مِمَّنْ أَهْدَرَ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم دَمَهُ يَوْم الْفَتْح .


وَمِنْ النَّفَر الَّذِينَ كَانَ أَهْدَرَ دَمهمْ النَّبِيّ صلى الله عليه
وسلم قَبْل الْفَتْح غَيْر مَنْ تَقَدَّمَ ذِكْرُهُ :

هَبَّار بْن
الأَسْوَد ، وَعِكْرِمَة بْن أَبِي جَهْل ، وَكَعْب بْن زُهَيْر ، وَوَحْشِيّ بْن
حَرْب ، وَأُسَيْد بْن إِيَاس بْن أَبِي زُنَيْم وَقَيْنَتَا اِبْن خَطَل ، وَهِنْد
بِنْت عُتْبَة .

وَالْجَمْع بَيْن مَا اُخْتُلِفَ فِيهِ مِنْ اِسْمه
أَنَّهُ كَانَ يُسَمَّى عَبْد الْعُزَّى فَلَمَّا أَسْلَمَ سُمِّيَ عَبْد اللَّه ,
وَأَمَّا مَنْ قَالَ هِلال فَالْتَبَسَ عَلَيْهِ بِأَخٍ لَهُ اِسْمه هِلال ,
بَيَّنَ ذَلِكَ الْكَلْبِيّ فِي النَّسَب , وَقِيلَ هُوَ عَبْد اللَّه بْن هِلال
بْن خَطَل , وَقِيلَ غَالِب بْن عَبْد اللَّه بْن خَطَل , وَاسْم خَطَل عَبْد
مَنَافٍ مِنْ بَنِي تَيْمِ بْن فِهْر بْن غَالِب .

وَاسْتُدِلَّ بِهِ عَلَى
جَوَاز قَتْل الأَسِير مِنْ غَيْر أَنْ يُعْرَضَ عَلَيْهِ الإِسْلام , تَرْجَمَ
بِذَلِكَ أَبُو دَاوُدَ . وَفِيهِ مَشْرُوعِيَّة لُبْسِ الْمِغْفَرِ وَغَيْرِهِ
مِنْ آلات السِّلاح حَال الْخَوْف مِنْ الْعَدُوِّ وَأَنَّهُ لا يُنَافِي
التَّوَكُّل .[2]

_________________
احبكم جميعا في الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سفيرالسلام

مــــــدير عــــــام الموقــــــع
مــــــدير عــــــام الموقــــــع


الأبراج الصينية: الحصان
المهنة: مدير الموقع
الهواية: الادب والشعر والانترنت
عدد الرسائل: 10564
تاريخ التسجيل: 12/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: من هم السبعة الذين امر الرسول بقتلهم عندما فتح مكة   27.12.10 17:21

وباذن الله ساحاول للوصول الي الاجابة الاصح عن هذا السؤال

فهو يستحق منا البحث والدراسه

وهنا روايه
فقد أمن
النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة كل من دخل المسجد أو أغلق عليه بابه، إلا
أربعة أمر بقتلهم ولو وجدوا متعلقين بأستار الكعبة، أخرج النسائي في سننه عن مصعب
بن سعد
عن أبيه قال: لما كان يوم فتح
مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين، وقال اقتلوهم
وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة: عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن
صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي السرح، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار
الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عماراً وكان أشب الرجلين
فقتله، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه، وأما عكرمة فركب البحر
فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئاً ها هنا.
فقال عكرمة: والله لئن لم ينجني من البحر إلا الإخلاص لا ينجيني في البر غيره،
اللهم إن لك علي عهداً إن أنت عافيتني مما أنا فيه أن آتي محمداً صلى الله عليه
وسلم حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريماً فجاء فأسلم. وأما عبد الله بن سعد بن
أبي سرح فإنه اختبأ عند عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس
إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يا رسول الله بايع
عبد الله قال فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثاً كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث، ثم أقبل على
أصحابه فقال أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته
فيقتله؟ فقالوا وما يدرينا يا رسول الله ما في نفسك هلا أومأت إلينا بعينك؟ قال:
إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين.



اقرأ
:





فصل [ من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم ]


ولما
استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر
فإنه
أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة
وهم عبد الله بن
سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس
بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله
عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب .


____

راجع
: زاد المعاد – الجزء الثالث – من أمر صلى الله عليه وسلم
بقتلهم




واقرأ ايضاً …
واخبرنا اين عفا عنهم ؟!




32884
– لما كان يوم فتح مكة ، أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال :
اقتلوهم
! وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة
، عكرمة ابن أبي
جهل ، وعبد الله بن خطل ، ومقيس بن صبابة ، وعبد الله بن سعد ابن أبي السرح . . .
فقال : أما كان فيكم رجل رشيد ، يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته ، فيقتله
فقالوا : وما يدرينا ، يا رسول الله ما في نفسك ؟ هلا أوأمات إلينا بعينك ، قال :
إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين




الراوي:
سعد – خلاصة الدرجة:
صحيح – المحدث:
الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 4078


فمحمد لم يعفي عن
ابن ابي سرح – لكونه رحمة للعالمين كما تزعمون – انما من
اجل خاطر ملايين عثمان ( اخو ابي سرح من الرضاعة )
..


لا بل انه استاء
من رجال عصابته بأنهم لم يقتلوه ويفتكوا به
…!!!!!


وهنا نرى نفاق
محمد لعثمان … فلو كان محمد فعلاً يريد قتل ابي سرح ( الذي فضح وحي القرآن )


فلماذا لم يتشجع
ويعلن صراحة بأن ابي سرح يستحق الاعدام ويجب ان يقتل .. في حين اننا نراه ساكتاً
وقد صمت امام عثمان واكتفى بانه لم يبايع ابي سرح
!


وبعد ان رحلا قام
بتوبيخ اتباعه بانه لم يقم احد منهم ( رجل رشيد ) ليقتل ابي سرح
…!!!!!


اقرأ المزيد عن
قتله للمطلوبين للتصفية والموت :


210773
– لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم
الناس
إلا
أربعة نفر وامرأتين
، وقال :
ا
قتلوهم
وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة
. عكرمة بن أبي
جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن أبي السرح ، فأما عبد الله بن
خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر ، فسبق
سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله ، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق
فقتلوه ، وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن
آلهتكم لا تغني عنكم ها هنا شيئا فقال عكرمة : والله لئن لم ينجني في البحر إلا
الإخلاص فما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه
أن آتي محمدا حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما ، فجاء فأسلم ، وأما عبد الله
بن أبي السرح ، فإنه اختبأ عن عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم
الناس إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا
رسول الله ، بايع عبد الله ، فنظر إليه ثلاثا . كل ذلك يأبى ، فبايعه بعد ثلاث ثم
أقبل على أصحابه فقال : أما فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حين رآني كففت يدي عن بيعته
فيقتله . فقالوا : وما يدرينا ما في نفسك يا رسول الله ، هلا أومأت إلينا بعينك .
قال : إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة
الأعين


الراوي:
سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة:
[أشار
في المقدمة أنه صحيح الإسناد]

- المحدث: عبد
الحق الإشبيلي – المصدر: الأحكام الصغرى – الصفحة أو الرقم:
549






186848
– أنه صلى الله عليه وسلم
قتل
العرنيين من غير استتابة
، وأنه أهدر دم
ابن خطل ومقيس بن صبابة وابن أبي سرح من غير استتابة ، فقتل منهم اثنان ،
وأراد
من أصحابه أن يقتلوا الثالث بعد أن جاء تائبا




الراوي:
– - خلاصة الدرجة: ثابت – المحدث: ابن تيمية –
المصدر: الصارم المسلول – الصفحة أو الرقم:
3/865






225766
– لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم
الناس
إلا أربعة نفر وامرأتين وقال اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقين بأستار
الكعبة
: عكرمة بن أبي
جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي سرح , فأما عبد الله
بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق
سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله وأما مقيس بن صبابة فأدركه رجل من السوق في
السوق وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة لأهل السفينة اخلصوا
فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئا ههنا فقال عكرمة لئن لم ينجني في البحر إلا الإخلاص
ما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتي محمدا
فأضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما قال فجاء
فأسلم


الراوي:
سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة: رجاله ثقات
المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/171


اذن رسولكم قد قام
بقتل واعدام خصومه – من كانا يفحمونه وينشرون خباياه – في مكة , وهذا تكذيب صريح
لمزاعمك الفسيدة بأنه قد عفا عنهم لكونه رحة للعالمين
!!!




ثانياً
يقول السيف البتار ( الورقي ) :




إقتباس:

الإسلام الذي حرم
التمثيل بالميت


ما اوهن حججكم وما
اقبح كذبكم !!!


ان كان دينكم يحرم
التمثيل بالميت … فان رسولك كان ” يمثل ” بالاحياء
..!!!!!!


ما
قولك بحاكم يقطع الارجل والايدي ويخرج الاعين بمسامير محماة بالنار لثمانية اشخاص
..


ويتركهم
في الصحراء عطشى دون ماء الى ان ماتوا معذبين
؟


اين الرحمة بهؤلاء
المعذبين – حتى ان كانوا قد اقترفوا جرماً ما -بعد تعذيبهم والمثلة بهم وهم احياء
..


لدرجة منع الماء
عنهم الى الموت ؟!


حتى قيل عنهم وهم
يتعذبون : “فرأيت الرجل منهم ‏ ‏يكدم ‏ ‏الأرض بلسانه حتى
يموت
‏” !!!


اي كان يلعق تراب
الارض بلسانه من شدة الحر والظمأ والعذاب ..


هل يقوم بهكذا
مجزرة .. انسان سوي !؟


وما قولك ان كان
يدعي النبوة … لا بل ختام النبوة !!


هذا بالضبط ما
فعله نبي الرحمة ! ..


هل تذكر الوالي
الاموي المعروف بدمويته الاسلامية :


الحجاج بن يوسف
الثقفي ؟!


ان هذا الحجاج بن
يوسف ( حتى ان المسلم اللي اسمو يوسف يلقبونه بـــ أبو حجاج
)


كان هذا الحجاج ”
يتآسى ” برسوله عندما ارتكب كل المجازر والمذابح بحق الناس
!!!


اقرأ ما جاء في
صحيح البخاري:


صحيح
البخاري – باب الدواء بألبان الإبل- كتاب
الطب



‏حدثنا ‏ ‏مسلم بن إبراهيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سلام بن مسكين ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ثابت ‏ ‏عن ‏
‏أنس ‏


‏أن
ناسا كان بهم سقم قالوا يا رسول الله آونا وأطعمنا فلما صحوا قالوا إن ‏ ‏المدينة ‏
‏وخمة ‏ ‏فأنزلهم ‏ ‏الحرة ‏ ‏في ‏ ‏ذود ‏ ‏له فقال ‏ ‏اشربوا ألبانها فلما صحوا
قتلوا ‏ ‏راعي ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏واستاقوا ذوده فبعث في آثارهم
فقطع أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم فرأيت الرجل منهم ‏ ‏يكدم ‏ ‏الأرض بلسانه
حتى يموت ‏


‏قال
‏ ‏سلام ‏ ‏فبلغني أن ‏ ‏الحجاج ‏ ‏قال ‏ ‏لأنس ‏
‏حدثني
بأشد عقوبة عاقبها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فحدثه
بهذا
‏ ‏فبلغ ‏ ‏الحسن
‏ ‏فقال وددت أنه لم يحدثه بهذا ‏


____________

هل لاحظت هذه
الجملة الهامة ؟!


” أن ‏ ‏الحجاج ‏
‏قال ‏ ‏لأنس ‏ ‏حدثني بأشد عقوبة عاقبها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فحدثه
بهذا ‏ ‏فبلغ ‏ ‏الحسن ‏ ‏فقال
وددت
أنه لم يحدثه بهذا
.. ”
!!!


هذه الحادثة ذكرها
للحجاج بن يوسف الثقفي بواسطة انس.. بعد ان سأله
:


” ما أشد عقوبة
عاقبها محمد ” ؟!


فأخبره انس بحادثة
رهط عكل ..!


( اذ اعتبرها
اصحاب محمد من اكثر افعال محمد دموية وشراسة )
!


والمعروف عن
الحجاج دمويته واجرامه ..


فكان له اسوة حسنة
في نبي الاسلام ..واتبع ما كان يفعل …


لدرجة ان الحسن قد
قال : وددت انه لم يحدثه بهذا !!


لماذا ” وددت أنه
لم يحدثه بهذا ” ؟؟!!!


ما قولك باخلاق
حاكم يمنع الماء عن هؤلاء المعذبين الى الموت ويمثل بهم وهم احياء
؟؟؟


ان هذه الحادثة
المقشعرة للجلود .. والتي تظهر لنا مدى ” رحمة ” الاسوة الحسنة
..


كانت بمثابة الضوء
الأخضر لكل الخلفاء والولاة المسلمين الذين ارتكبوا الفضائع والجرائم التي يندى لها
جبين كل انسان ذو عقل وقلب ..




ثالثاً
قول السيف البتار :




إقتباس:

وكيف
أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :’ماذا تظنون أني
فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم
:أذهبوا فأنتم الطلقاء






وهنا نرى هذا
المدعي للعلم والذي طعن في الواقدي وانه ضعيف وكذاب … نراه يسشتهد برواية باطلة
ضعيفة لا اسناد لها ثابت …!!


وهذه الرواية تعد
اشهر من نار على علم عند عوام المسلمين .. ويستخدمونها للتدليل على الزعم الفارغ
بأن محمد كان رحيماً كريماً غفوراً ..!


ولكنها لسوء حظهم
العاثر رواية ضعيفة باطلة ..!!!!


لنقرأ كيف دحضها
شيخهم العلامة الالباني




فيقول
:



الحديث الثامن عشر، قال (2/188): ((ثم قال صلى الله عليه و سلم: يا معشر قريش ما
ترون أني فاعل بكم؟ قالوا خيراً، أخ كريم، و ابن أخ كريم، فقال:
اذهبوا
فأنتم الطلقاء
)).

قلت:
هذا الحديث على شهرته
ليس
له إسناد ثابت
، و هو عند ابن
هشام
معضل، و قد
ضعفه الحافظ العراقي
كما بينته في ((تخريج فقه السيرة)) (ص 415)، فلست أدري ما الذي منع الدكتور من أن
يستفيد من هذا الحافظ تضعيفه للحديث، فلا يورده في كتابه الذي وصفه بأنه اعتمد فيه
على ما صح من أخبار السيرة، أليس في هذا إخلالاً صريحاً بـهذا الشرط، أم أن الدكتور
عنده من العلم ما ليس عند الحافظ
، فهو
يرى أن الحديث صحيح لا يخرج عن شرطه
، فإن كان كذلك،
فليثبت لنا ذلك، نكن له من الشاكرين؟ أم هو يجري على المشهور أيضاً (!): الخطأ
المشهور، خير من الصواب المهجور؟.”


______________

(راجع
: دفاع عن الحديث النبوي و السيرة و الرد على جهالات
الدكتور البوطي في فقه السيرة
– تأليف الشيخ المحدّث العلامة محمد ناصر
الدين الألباني )


الا ترى يا سيف
بتار بأن كلام شيخكم العلامة الالباني موجه اليك ايضاً وليس فقط للشيخ البوطي
!!!


اقرأ ايضاً لوكنت
تجيد القراءة :


102564
اذهبوا فأنتم
الطلقاء


الراوي:
بعض أهل العلم – خلاصة الدرجة: ضعيف – المحدث:
الألباني – المصدر: السلسلة الضعيفة – الصفحة أو الرقم:
1163




188895
– من فعل كذا فكأنما أعتق رقبة من ولد إسماعيل ، وقال لأهل مكة : اذهبوا فأنتم
الطلقاء


الراوي:
– - خلاصة الدرجة: لم أقف له على إسناد صحيح وروي بسند
معضل
– المحدث: الألباني – المصدر: التعليقات الرضية – الصفحة أو الرقم:
475/3




180109
– يا معشر قريش ما ترون أني فاعل بكم ؟ قالوا : خيرا ، أخ كريم ، وابن أخ كريم ،
فقال : اذهبوا فأنتم
الطلقاء


الراوي:
– - خلاصة الدرجة: ليس له إسناد ثابت، وهو عند ابن هشام
معضل
– المحدث: الألباني – المصدر: دفاع عن الحديث – الصفحة أو الرقم: 32




فهلا اتيت لنا يا
مدعو ” سيف بتار “بسند صحيح لهذا الحديث ؟!


ام تقوم بسحب
كلامك ضد ” الواقدي ” ؟؟؟!!!


اهكذا يا شيخ
المسلمين لم تستطع تحمل مواصلة الموضوع دون الاستشهاد بالضعيف والموضوع
؟؟؟؟!!!


صدقوني اعزائي
المسلمين ..


كل ما يسمى بـ ”
علم الحديث ” و ” الجرح والتعديل ” الخ ..


كله عربات فجل
وبطاطا يقتات عليها شيوخ الكذب .. ويضحكون بها على ضحاياهم من الجهلة والمغيبين
فكرياً ..!


اظن بأن من يضع
شروطاً حول الصحيح والضعيف من الروايات , ويكون هو اول من خالفها , لا احسبه جديراً
بما ادعاه من علم ومحاورة !!


المسلمين هم اكذب
بشر على كوكب الارض !


انها احدى الضربات
الباترة .. نوجهها الى الضلال والكذب والزور
!


فابقوا في
منتدياتكم تكذبون !!!!!!


ولن نتوقف من كشف
الضلال ..


والشكر للرب الى
الابد ..


البابلي

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sfer.ahlamontada.com
 

من هم السبعة الذين امر الرسول بقتلهم عندما فتح مكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» ماذا يحدث للكمبيوتر عندما يكون صاحبه مهمل ؟
» شعر الحروف الهجائيه في مد ح الرسول الله صلى الله عليه وسلم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفيرالسلام :: -